???
Sitemap
Contact Us
Home
الإدارات عن الوزارة الخدمات القوانين والتشريعات المجلس الأعلى للقضاء محكمة التمييز مواقع مهمة الدليل الإصدارات
البداية >> الأحكام الإدارية والجنائية >> الأحكام الجنائية >> جنايات
جنايات

اعتداء على سلامة جسم الغير

حيثيات حكم صادر في قضية اعتداء على سلامة جسم الغير


باسم صاحب الجلالة
الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة
ملك مملكة البحرين
بالجلسة المنعقدة علناً بالمحكمة الكبرى الجنائية (الدائرة الأولى)
بتاريخ..............
برئاسة القاضــــي الشيخ محمد بن علي آل خليفة
وعضوية القاضـــــي السيد محمد محمد الكفراوي
وعضوية القاضــــي محمد عبدالرؤوف عبد السلام
وبحضــور رئيس النيابــة حسيــــن البوعلي
وبحضـور أمــين الســر نـــاجي عبد الله يعقوب
صدر الحكم التالي
في الدعوى رقم..................

المرفوعة من النيابة العامة
                      
ضـــــــــد
 المتهم : (..............)

بعد سماع المرافعة والإطلاع على الأوراق والمداولة قانونا.

حيث أن النيابة العامة أسندت إلى المتهم (..............) لأنه في يوم (...........)بدائرة (......) مملكة البحرين:

اعتدى على سلامة جسم (.............) مع سبق الإصرار والترصد بأن بيت له النية وعقد العزم على الاعتداء عليه وترصده في المكان الذي أيقن مروره منه وما إن ظفر به حتى طعنه بسكين في ساعده الأيسر فأحدث به الإصابة الموصوفة بتقرير الطب الشرعي والتي تخلف من جرائها عاهة مستديمة – لم يقصد إحداثها- هي عجز بحركات إصبع السبابة الأيسر تقدر نسبتها بنحو (10%).
وطلبت معاقبته بالمواد 333/2 ، 337/3 ، 338 من قانون العقوبات.
وحيث أن واقعة الدعوى تخلص وحسبما استخلصتها المحكمة من مطالعة أوراقها وما تم فيها من تحقيقات وما دار بشأنها بجلسات المحاكمة في أنه وأثناء تواجد المتهم والمجني عليه بمنزل المدعو (...............) حدثت مشادة كلامية بينهما وقام المتهم بسب المجني عليه ثم انصرف وبقى خارج المنزل ولدى خروج المجني عليه هو الآخر من المنزل انقض عليه المتهم واعتدى على سلامة جسمه بالضرب بواسطة سكين فأحدث به إصابة في ساعده الأيمن والموصوفة بالتقرير الطبي الشرعي والذي تخلف من جرائها عاهة مستديمة هي عجز بحركات إصبع السبابة الأيسر تقدر نسبتها بنحو (10%).
وحيث أن الواقعة على النحو السالف بيانه قد استقام الدليل على صحتها وثبوتها في حق المتهم مما شهد به المجني عليه (..............)و(.............)و (...............) واعتراف المتهم بتحقيقات النيابة وما أوراه التقرير الطبي الشرعي عن مرض المجني عليه.
فقد شهد المجني عليه (.............) – بتحقيقات النيابة بأنه وأثناء تواجده مع المتهم بمنزل (............) حدثت مشادة كلامية بين المتهم والمجني عليه قام خلالها المتهم بسب المجني عليه ومحاولة التعدي عليه بالضرب فما كان منه إلا أن تصدى للمتهم وقام بطرده من مسكنه وبعد خروج المتهم من مسكنه ظل خارجه وهو يسب المجني عليه ويطلب منه الخروج من المنزل وبعد خروج المجني عليه من مسكنه سمع أصوات صراخ فخرج من منزله على الفور لاستطلاع الأمر حيث شاهد المجني عليه والدماء تنزف من يده فقام هو بنقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.
وشهد (...............) – بتحقيقات النيابة بمضمون ما شهد به الشاهد السابق. وأعترف المتهم بتحقيقات النيابة بأنه كان متواجد بمنزل (..........) بصحبة مجموعة من الأشخاص كان المجني عليه من بينهم ثم حدثت مشادة كلامية بينه وبين المجني عليه غادر على إثرها المنزل ولديه الرغبة في الاعتداء عليه بالضرب وظل ينتظر المجني عليه خارج المنزل ولدى مشاهدته للمجني عليه حدثت مشاجرة بينهما قام على أثرها بإخراج سكين من جيب بنطاله الأيمن وقام بطعن المتهم عدد طعنات لا يتذكر عددها ثم انصرف.
وحيث أورى التقرير الطبي الشرعي عن فحص المجني عليه وجود إصابة بخاصرته اليسرى والساعد الأيسر وأنه قد تخلف لديه من إصابته بساعده الأيسر عاهة مستديمة هي عجز بحركات الإصبع السبابة الأيسر تقدر نسبتها بنحو (10%).
وبجلسات المحاكمة لم يمثل المتهم رغم إعلانه قانونا ومن ثم يجوز الحكم في غيبته عملا بنص المادة 201 من قانون الإجراءات الجنائية.
لما كان ما تقدم فإنه يكون قد ثبت في يقين المحكمة واستقر في عقيدتها أن المتهم (................) لأنه في يوم 29/10/2005 بدائرة (........) مملكة البحرين،
اعتدى على سلامة (.................) مع سبق الإصرار والترصد بأن بيت النية وعقد العزم على الاعتداء عليه وترصده في المكان الذي أيقن مروره منه وما إن ظفر به حتى طعن بسكين في ساعده الأيسر فأحدث به في الإصابة الموصوفة بتقرير الطب الشرعي والتي تخلف من جرائها عاهة مستديمة- لم يقصد إحداثها – هي عجز بحركات إصبع السبابة الأيسر تقدر نسبتها بنحو (10%) الأمر الذي يتعين معه القضاء بإدانته و معاقبته عملا بالمواد 333 /2، 337 /2، 338 من قانون العقوبات.
إلا أن المحكمة ترى من ظروف الدعوى وملابساتها أخذ المتهم بقسط من الرأفة في حدود ما يسمح به نص المادة 72 من قانون العقوبات.

فلهذه الأسباب

حكمت المحكمة غيابيا بمعاقبة المتهم بالحبس لمدة سنة واحدة عما أسند إليه.

 
أطبع
أرسل هذه الصفحة
 
 
اتصل بنا English Version Rss Feeds