2/7/2019 وكيل وزارة العدل: زيادة أعمال خدمة المجتمع لتستوعب أكثر من 775 فردا في تطبيق العقوبات البديلة‎

2/7/2019 وكيل وزارة العدل: زيادة أعمال خدمة المجتمع لتستوعب أكثر من 775 فردا في تطبيق العقوبات البديلة‎

أعلن سعادة وكيل وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف لشؤون العدل المستشار وائل رشيد بوعلاي، أنه في ضوء التوجيه الملكي السامي للحكومة بتعزيز إمكانياتها من أجل إتاحة المجال للتطبيق الفعال لقانون العقوبات البديلة، فقد صدر عن معالي وزير العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف قرارات بزيادة أعمال خدمة المجتمع وبرامج التأهيل والتدريب للمحكوم عليهم بعقوبات بديلة.

وكشف وكيل العدل عن إرتفاع عدد الجهات العامة المشاركة في أعمال خدمة المجتمع وتوفير برامج التأهيل والتدريب، والتي تجاوزت بذلك 107 أنواع من الأعمال بطاقة تستوعب أكثر من 775 فردا، بالإضافة إلى 5 برامج للتأهيل والتدريب، بما يسهم في توسيع مجال تطبيق العقوبات البديلة للمحكوم عليهم بهدف إعادة إدماجهم في المجتمع، تحقيقا للصالح العام والأهداف المرجوة من العقوبة، وخاصة الردع الخاص بعدم العودة إلى ارتكاب الجريمة.

وأعرب سعادة وكيل العدل عن بالغ الشكر والتقدير للجهات الحكومية المشاركة في توفير أعمال خدمة المجتمع وبرامج التأهيل والتدريب، مشيرًا إلى استمرار العمل بالتنسيق المشترك بين جهات إنفاذ القانون والجهات العامة لزيادة عدد الأعمال والبرامج التأهيلية لدى النيابة العامة بغرض تنفيذ الأحكام القضائية التي تصدر بالعقوبات البديلة.

وبموجب قرارات وزير العدل فإن الجهات المشاركة، هي وزارة الداخلية، وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف، ووزارة الصحة، ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ووزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني، ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة، ووزارة شئون الشباب والرياضة، وزارة المواصلات والاتصالات، وزارة الإسكان، والمجلس الأعلى للبيئة، وديوان الخدمة المدنية، ومحافظة العاصمة، ومحافظة المحرق، ومحافظة الشمالية، وهيئة تنظيم الاتصالات، والهيئة الوطنية لتنظيم المهن والخدمات الصحية، وهيئة جودة التعليم والتدريب، والأمانة العامة للتظلمات.

ونوه في الوقت ذاته إلى ما تتضمنه برامج التأهيل والتدريب  المعمول بها في وزارة الداخلية، بالإضافة إلى برامج للتثقيف وزيادة الوعي الديني، وتحفيظ وتجويد القرآن الكريم من خلال وزارة العدل والشؤون الإسلامية والأوقاف، وأيضا برنامج خاص بالحرف اليدوية.